الأربعاء03012017

Last updateالأحد, 16 شباط 2014 10pm

امل جددي لعلاج الزهامير ف المانيا

حجم الخط :


كشف أطباء ألمان عن بوادر جديدة يمكن أن تساهم في علاج مرضى الزهايمر.‬

وقالت زيلكه فوجلجيزانج، أخصائية الأمراض العصبية بجامعة جرايسفالدالألمانية:”إن بروتين أميلويد الناقل في المخ يمكن أن يؤثر إيجابا على الترسبات المعدنية الضارة في المخ والتي يعتقد العلماء أنها السبب في‬ الإصابة بمرض العته أو الزهايمر الذي يصيب كبار السن بشكل خاص.‬



وأكدت فوجلجيزانج أن نتائج الدراسات التي أجريت حتى الآن ترجح أن يكون هذا البروتين الناقل قادرا على حمل هذه الترسبات من أنسجة المخ إلى الدم‬ مما يخفض من وجودها بالمخ ويساهم في علاج المرضى.

وتؤدي هذه التكلسات إلى موت الخلايا العصبية.‬

يشار إلى أن عدد المصابين بالزهايمر في ألمانيا يقدر بنحو 2ر1مليون شخص وأنه من المنتظر أن يرتفع هذا العدد إلى 5ر2مليون مصاب بحلول عام 2030.

وقالت فوجلجيزانج إن زيادة نشاط البروتين الناقل يمكن أن يساعد ولأول مرة في علاج أسباب الزهايمر وأنه ليس هناك حتى الآن علاج لإزالة هذه‬ الأسباب وأن العقاقير الموجودة حاليا تخفض أعراض هذا المرض فقط وتحسن القدرة العقلية لدى المصابين.‬

غير أن فوجلجيزانج سارعت للتحذير من رفع سقف الآمال المعلقة على الأسلوب العلاجي الجديد قائلة:”لانعرف بعد متى يتم تطبيق نتائج هذه الدراسات‬ عمليا”.‬

وقد تم عمل ورشة عمل في مدينة جرايسفالد لمناقشة أفضل سبل علاج الزهايمر.‬

ويدعم الإتحاد الأوروبي أبحاث الزهايمر في جرايسفالد بـ 1ر1 مليون يورو.