الثلاثاء01242017

Last updateالأحد, 16 شباط 2014 10pm

تقنيات للتكبير بالحقن بدون جراحة ولا تخدير

حجم الخط :

Article_150تحلم الكثير من الفتيات النحيفات، بأجسام أجمل تبدو أكثر امتلاءاً حول الصدر والردفين وبطتى الساقين، وبجسم أكثر جاذبية كما هى الحال بالنسبة لنجمات عديدات مثل جينيفر لوبز وبيونسى وهيفاء وهبى وغيرهن.

يقدّم لك الدكتور دنيس وولف Dr Dennis Wolf من لندن تقنيات فائقة الجودة لحقن مزيد من الحجم حول الصدر والردفين. 

لكن التقنية لا تعتمد على حقن الدهون، بل حقن مواد طبيعية تحتوى على حمض الهيالورونيك المتواجد طبيعياً فى الجسم شبيهة بحقن ملء الفاه والخدود لكن بأحجام أكبر مناسبة أكثر لنحت الجسم ومنحه شكلاً مجسماً يبدو أكثر جمالاً وجاذبية.

وتعرف هذه التقنية باسم "ماكرولين" Macrolane ولا تتطلّب أكثر من جلسة واحدة فقط دون الحاجة للتخدير العام.

ويعد الدكتور دنيس وولف Dr Dennis Wolf، من عيادة Knightsbridge Laser Clinic فى لندن، واحداً من عدد قليل جداً من الأخصائيين الذين يقدّمون هذا العلاج الجديد بشكل ناجح فى لندن.

لأنه يتطلب مهارة فائقة فى الحقن لمنح الردف أو الثدى، الشكل والحجم الطبيعى والجميل.

مع العلم أن عدد الأطباء الذين يقدمون هذا النوع من العلاج فى لندن بشكل جيد وأحرزوا نتائج مرضية من دون أى عوارض جانبية، لا يتعدى 5 أطباء فقط.

فمن خلال البحوث التى أجريناها على باقى العيادات التى تدعى تقديم هذه العلاجات، وجدنا فيها حالات غير مرضية لأن النتائج غير متساوية تماماً على مستوى الثديين أو الردفين، لذا لابد من اختيار العيادة والاختصاصي الجيدين.

كل ما تريدين معرفته عن "سمارت لايبو"
هناك عدة أجهزة لايزر مختلفة فى السوق اليوم. ويستخدم الدكتور وولف جهاز New Osyris Pharaon 25 Watt 980 nm Diode Laser يعمل على تكسير الدهون إلى حطام سائل. ويمكن حينها إزالة الدهون المسالة بأستخدام الشفط الخفيف.

وتحفّز حرارة اللايزر أيضاً نمو الكولاجين فى الجلد، مما يؤدى إلى شد الجلد، الأمر الذى يساعد على إظهار الجسم وكأنه منحوت.

مزايا تقنية الشفط الجديدة Advanced Laser Lipolysis
- لا يسبّب العلاج أى ألم أو إزعاج.
- فترة نقاهة قصيرة (يمكن لمعظم المرضى العودة لممارسة الأنشطة اليومية فى اليوم التالى).
- استخدام التخدير الموضعى بدلاً من التخدير العام.
- يتم ارتداء ملابس ضاغطة لمدة أسبوع أو أسبوعين بدلاً من ستة إلى ثمانية أسابيع.
- آثار جانبية مثل الألم والكدمات وترهّل الجلد والندوب وعدم انتظام الجلد.

هل يناسبك هذا العلاج؟
قد يساعد علاج Laser Lipo على إزالة جيوب الدهون الموضعية العنيدة فى مناطق مثل المنطقة التى تتراكم فيها الدهون فى طرفى الخصر (Love Handles) والبطن والذقن المزدوج والفخذ الداخلى والخارجى والوركين والأرداف وأعلى الذراعين والوجه وصدر الذكور.

ولكن لا يجب اعتباره إجراء يساعد على إنقاص الوزن.

وإذا كنت فى صحة جيدة وتتبعين نظاماً غذائياً سليماً، وأسلوب حياتك يتميز بالنشاط ووزنك ليس زائداً، ولكنك تريدين التخلص من جيوب الدهون العنيدة، فإن علاج Laser Lipo مثالى لك- بغض النظر عن عمرك.

ماذا يحدث خلال هذا الإجراء؟
يقدّم الدكتور وولف استشارة أولية مجانية لا تلزمك بشئ ويمكنك فيها مناقشة احتياجاتك.

وهذه فرصة جيدة لمناقشة هذا الإجراء بالتفصيل، والتعبير عن أية مخاوف وتوقّعات، ومعرفة تكلفته.

وقد تتراوح مدّة الإجراء من 45 دقيقة إلى ساعتين اعتماداً على عدد المناطق التى يتمّ معالجتها وحجم المادة المراد حقنها.

وبعد التخدير الموضعى للمنطقة، يتم إدخال مسبار اللايزر من خلال شق بسيط (1-3 مليمتر) فى الجلد. ويقوم اللايزر بتكسير الدهون إلى حطام سائل.

ويستخدم الدكتور وولف طريقة السحب (الشفط) فى معظم الحالات، لأن هذا يمكنه من إزالة كمّيات كبيرة ويساعد عادة على تسريع ظهور النتائج.

ويبدأ معظم المرضى بملاحظة التحسّن بعد حوالى ستة إلى ثمانية أسابيع، وتظهر النتائج النهائية بعد ستة إلى سبعة أشهر (تستغرق أحياناً فترة أطول). اعتماداً على المناطق التى تمت معالجتها.

ولكن إذا كنت إزالة كمّية كبيرة من الدهون، قد تحتاجين إلى جلسة أخرى بعد أربعة أشهر من إجراء الجلسة الأولى.

هل هذا الإجراء مؤلم؟
يتم إجراء جميع علاجات  Laser Lipoباستخدام التخدير الموضعى فقط.

لذا ستكونين مستيقظة أثناء العملية. ويجد معظم المرضى أن الإجراء محتمل ومريح. ويعانى البعض من الشعور بالشد وباللسع بعض الشئ أحياناً.

ما هى الرعاية اللازمة فى فترة النقاهة؟
بعد إجراء العلاج، يرتدى المرضى ملابس ضاغطة خاصة لمدة سبعة إلى أربعة عشر يوماً للمساعدة على الحد من الكدمات والتورّم (ولمدة يوم إلى يومين إذا أجريت العلاج فى وجهك).

ويتم عادة أيضاً وصف مضادات حيوية لتقليل خطر الالتهاب.

وسيتم إعطاؤك إرشادات توجيهية كاملة مكتوبة وشفهية بعد العلاج.

ويوصى الطبيب بتناول نظام غذائى منخفض الدهون وشرب الكثير من الماء وممارسة الرياضة بانتظام بعد ذلك، ولكن لا يُنصح بالمشاركة فى أى نشاطات رياضية مرهقة لمدة سبعة إلى عشرة أيام أو إجراء تدليك مكثف لمدة أربعة إلى خمسة أسابيع.

ولكن إذا أردت تسريع ظهور النتائج، يفضّل إجراء علاجات Endermologie.

هل هناك أية آثار جانبية؟
يستخدم علاج Laser Lipo فى دول عدة منذ عدة سنوات، وقد تم إجراء آلاف العلاجات دون الإبلاغ عن أية مشاكل جدية.

ويبلّغ معظم المرضى عن الإحساس بألم خفيف لبضعة أيام وكدمات خفيفة أحياناً. وقد تعانين أيضاً من بعض التورّم، خاصة خلال الأيام القليلة الأولى.

وستتمكنين من مغادرة العيادة مباشرة بعد إجراء العلاج، ومع أن الأطباء ينصحون عادة بالراحة فى المنزل لمدة بضع ساعات، ولكن إذا لزم الأمر يمكنك العودة إلى نشاطاتك اليومية على الفور شرط أن لا تكون مرهقة أو شاقة.

هل النتائج مضمونة؟
نعم. فخلال الزيارة الاستشارية المجانية الأولى قبل االعلاج، يقيّم الدكتور وولف مدى ملاءمة علاج Laser Lipo لك.

وبمجرد إجراء المناقشة والاتفاق على توقعاتك وأهدافك، يتم أخذ صور قبل العلاج.

وبعد إجراء العلاج سيتم منحك موعدين للمتابعة تلقائياً، بعد ثلاثة أشهر أو ستة أشهر من إجراء العلاج.

وإذا لم يكن هناك فرق ملحوظ بين الصور قبل وبعد العلاج بعد العلاج بعد ستة أشهر من إجراء العلاج، سنكرر العلاج مجاناً. 

وبالحديث مع سيد تين خضعتا لهذا العلاج:
1- كاميليا سولوفاسترو Camelia Solovastru، البالغة من العمر 31 عاماً، وتعيش فى Marlow فى Buckinghamshire، وعزباء وترتدى مقاس ثمانية.

تقول كاميليا: "منذ أن أصبحت فى مرحلة المراهقة، أدركت أن مؤخرتى ليست جميلة.

وحين كنت أذهب لأخذ حمام شمس فى المنتزه، كانت صديقاتى يرتدين سراويل قصيرة ضيقة لتسمير أرجلهن، ولكنى كنت أجلس معهن وأنا أرتدى تنورة طويلة لتغطية الجزء السفلى بالكامل من جسمى.

وفى ذلك الحين، كنت أزن حوالى 63 كيلو غراماًـ وهو ليس وزناً كبيراً، ولكنه كثير بالنسبة لى، حيث كان طولى 5 أقدام و 3 إنشات (1.60 سم).

وحين بدأت أهتم بجمالى، أصبحت أكثر إدراكاً لعيوب جسمى، خاصة مؤخرتى التى لم تكن محددة الشكل. وكنت أجلس على المقعد أحدّق بحسد إلى الفتيات الأخريات فى نفس عمرى وهن يرتدين ملابس السباحة ويلعبن فى البحر بين الأمواج.

ولم أكن أشتكى لصديقاتى أو عائلتى عما يشغل بالى، فقد كان يبدو ذلك سخيفاً جداً.

وأخيراً جربت ممارسة الرياضة بصورة مكثفة لتحديد شكل مؤخرتى بعض الشئ ولكنى بقيت غير راضية أبداً عن شكلها.

وحتى الآن، بعد أن فقدت حوالى 12 كيلو غراماً، لا أزال أكره مؤخرتى.

وقد قرأت عن النتائج السحرية لحقن Macrolane فى الثديين وأنها تعطى الصدر شكلاً طبيعياً.

وحين سمعت أنه يمكن استخدامها للأرداف، لم أتردّد لحظة واحدة فى البحث بصورة متعمقة فى الموضوع. وقرأت الكثير عنها فى الإنترنت وذهبت لإجراء موعد استشارة.

وشرح لى الدكتور Dennis Wolf، الطبيب المقيم فى عيادة Knightsbridge Laser Clinic، طريقة القيام بهذا الإجراء، والذى كان يبدو أنه واضح جداً، ولحسن الحظ غير مؤلم.

وطريقة هذا الإجراء هو إحداث شق صغير فى الأرداف بعد مخدّر موضعى. ويتم إدخال أنبوب وحقن الجل ذى اللون الشفاف فى الجسم.

وقرأت ايضاً أنه قد تم تطوير العلاج فى السويد عام 2000 وأصبح متوفراً فى المملكة المتحدة قبل عامين.

وهو يستند إلى نفس مبدأ منتج Restylane- الذى يملأ الشفاه والوجه والمستخدم لنفخ وجوه النساء وتلطيف الخطوط الرقيقة والتجاعيد.

وتستغرق العملية بأكملها حوالى 45 دقيقة، لذا يمكنك إجراءها فى استراحة الغذاء إذا اردت، مع أنه يُنصح أن تأخذى إجازة بقية اليوم من العمل بعد إجرائها، فى حال شعرت بالدوار أو من بعض الألم أو الكدمات.

وهى مكلفة بعض الشئ، إذ تصل تكلفتها إلى 2.300  جنيه استرلينى، ولكن من المفترض أن تدوم النتائج فترة ما بين 12 و 18 شهراً، وليس هناك آثار جانبية على المدى البعيد.

وقد أجريتها للمرة الثانية. وأعتقد أن الأمر يتعلّق بإرضاء الغرور، ولكنى لا أرى أن تغيير جزء من الجسم لا يعجبنى أمر غير أخلاقى، بل أعتقد أننى محظوظة لأننى أملك الخيار بفعل ذلك."

2- والسيدة الثانية هى Angie Patterson، البالغة من العمر48  عاماً. وعزباء وتعيش Burnham Gate فى Berkshire. وتعمل فى شركة برمجيات وترتدى مقاس 12.

تقول أنجى: "حين كنت فى العشرينات من عمرى كنت عارضة أزياء لدى "كريستيان ديور" Christian Dior.

وانتقلت إلى عالم ملئ بالمشاهير والنوادى الليلية الفاخرة والملابس الجميلة. وكان لدى ساقان جميلتان وعينان جذابتان بالإضافة إلى مؤخرة مذهلة. إلا أن الأمور أختلفت بعض الشئ هذه الأيام.

فلا تزال ساقاى طويلتين وعيناى جميلتين بلونهما الأزرق، إلا أن مؤخرتى ترهّلت، ولا أنكر أن شكل جلدى أصبح مثل شكل قشور البرتقال مع الزمن.

وفى الماضى، استخدمت البوتوكس حول عينى وعلى جبينى، وأيضاً حقن Restylane فى شفتى.

وبصفتى امرأة فى عمر معين وفى مكان عملى، أشعر أن على دائماً أن أبدو أنيقة وجميلة.

فالجميع مهووس هذه الأيام باستعادة الشباب، وأعترف أننى شعرت بالضغط بسبب ذلك بحيث أردت أن أعيد الزمن إلى الوراء.

وبما أننى أجريت عمليات تجميلية من قبل، لم أكن متوترة بشأن احتمال الشعور بالانزعاج من حقن الإبر فى الأرداف.

وفى الواقع، كان أكبر ألم عانيت منه هو حين تم حقنى بالتخدير الموضعى، وشعرت بالذهول حين أصبح لدى بعد ساعة زمن واحدة مؤخرة جديدة تماماً وشعرت بشعور رائع حقاً.

وبعد أن أنهيت جلسة العلاج كنت سعيدة جداً بمظهرى الجديد، إلا أن 2.000 جنيه استرلينى هو مبلغ ضخم لدفعه على شئ قد يدوم 12 شهراً فقط، وبصراحة، أردت أن أرضى غرورى.

فأنا لا أنفق المال الكثير مع أننى أعمل بجد، لذا أشعر أن من حقى أن أدلل نفسى. فشعورى بهذا الشكل يستحق ذلك."

نبذه عن الدكتور دينيس وولف طبيب معتمد لممارسة إجراء حقن Macrolane VRF:

تم تدريبه بصورة كاملة على إجراء هذه التقنية لإعادة تشكيل الصدر والردفين لاستعادة الحجم وتشكيل الجسم.

حصل على بكالوريوس طب وجراحة، بكالوريوس علوم مع مرتية الشرف، عضو الكلية الملكية للجراحين، دبلوم جراحة أنف وأذن وحنجرة والرأس والرقبة.

ويملك الدكتور وولف الطبيب المقيم فى عيادة Knightsbridge Laser Clinic، خبرة تزيد عن ثمانى سنوات فى مجال تخصّصه، أى جراحة الأنف والأذن والحنجرة.

وهو متخصص فى الحقن التجميلية وحقن ملء فراغات الجلد وكذلك فى علاج Advanced Laser Lipolysis المشهور وحقن Macrolane للصدر والردفين والساقين.

وتساعده خبرته ومهارته وكذلك طبيعته الهادئة على توفير بيئة مريحة تبعث على الاسترخاء للزبائن من أجل الاستمتاع بتجربتهم.

وهو عضو الجمعية البريطانية لجراحى الأنف والأذن والحنجرة والرأس والرقبة والجمعية الملكية الطبية.

45 دقيقة فقط
بعد الاستشارة الأولية المجانية فى العيادة، يمكن إجراء هذه العملية البسيطة خلال 45 دقيقة، بحيث تغادرين العيادة بصدر أكبر وبشكل مشدود.

وقد أثبت هذا المنتج فى الدراسات السريرية الجارية أنه يدوم من 12 إلى 18 شهر، ويمكن بعد ذلك إجراء جلسة متابعة سنوية للحفاظ على الشكل والحجم المطلوبين لكل من الثديين والردفين وحتى لبطّتى الساقين.