الأربعاء03012017

Last updateالأحد, 16 شباط 2014 10pm

دراسة: يمكن تشخيص الاكتئاب من خلال الدم

حجم الخط :
Depression_1502كشفت دراسة نشرت في الولايات المتحدة أن أخذ عينة من الدم قد يسمح بتشخيص الانهيار العصبي أو الاكتئاب وتحديد ما إذا كان العلاج بالحبوب المهدئة للأعصاب سيكون ناجحا.

وأظهرت الدراسة التي نشرت في The Journal of Neuroscience تواجد نوع من البروتين في المخ قد يكون بمثابة مؤشر بيولوجي إلى الانهيار العصبي.

وقال مارك راسنيك -المشرف على الدراسة- من جامعة ايلينوي أن هذه الدراسة قد تسمح بمعرفة فاعلية العلاج بواسطة الحبوب المهدئة للأعصاب خلال أربعة أو خمسة أيام، متفادين الانتظار طويلا لمدة شهر أو أكثر لتحديد العلاج المناسب.

ودرس الباحثون أدمغة 16 مريضا مصابا بالانهيار العصبي ولديهم ميل للانتحار وقارنوها مع أدمغة أشخاص متوفين بدون سجل متعلق بأمراض نفسية.

واكتشفوا أن نوع معين من البروتين موجود بنسبة أكبر لدى المرضى المصابين بالاكتئاب أو الانهيار العصبي في خلايا موجودة في المخ يعرف باسم "طوافات دهنية".

وأوضح راسنيك أن هذه الخلايا سميكة ولزجة وهي إما تسهل أو تمنع التواصل بين جزيئيات الغشاء.

وعندما تنحصر هذا البروتين بين هذه الكتل تتقلص قدرتها على تنشيط الدوافع العصبية.