الخميس02232017

Last updateالأحد, 16 شباط 2014 10pm

الوصفة الصحية للوجبات السريعة

حجم الخط :
Fast_foodواشنطن -هل تضطر لتناول الوجبات السريعة لضيق الوقت لديك؟ وهل أنت متيقن للمخاطر الصحية التي يمكن أن تتعرض لها جراء استمرار تناول هذه الوجبات؟ وهل فكرت يوماً كيف يمكنك التخلص من هذه العادة، بطريقة تكون سهلة ولا تكلفك الوقت والجهد؟

فهل أنت من هؤلاء، وترغب بتحضير وجبة صحية وسريعة، تغنيك عن استهلاك الوجبات السريعة، بل وحتى يمكنك تحضيرها وأخذها معك لمكان عملك وتناولها هناك دون أن تتأثر قيمتها الغذائية.


الأمريكية ميلينا جامبوليس، خبيرة التغذية، تجيب عن سؤال "كيف يمكن أن أحضر وجبة سريعة ومغذية؟" قائلة: "أنا أعتقد أن أكثر الناس انشغالاً، يمكنهم إيجاد قليل من الوقت لتناول طعان صحي، لقد ساعدت الكثير من الناس على تحضير طعام صحي، وتوسيع اختياراتهم منه."


وتضيف اختصاصية التغذية "هناك الكثير من كتب الطبخ التي تتضمن طرق تحضير وجبات سريعة وسهلة وصحية أيضاً، فهناك مثلاً كتاب من جمعية القلب الأمريكية، وآخر من جمعية السكري الأمريكية."


"وإذا كنت تعيش وحدك، هناك إستراتيجية يمكن أن تتبعها لتقليل وقت الطبخ، إذ يمكنك تحضير وجبة ليومين."


وتختم جامبوليس"إن المفتاح للنجاح في تحضير طعام صحي هو التخطيط السليم، فإذا كنت تقضي وقتاً قليلاً في التسوق أيام عطلتك، للاستمتاع بالوقت المتبقي، يجب عليك أن تزيد من هذا الوقت باختيار الأغذية الصحية، فهذا له تأثير كبير في مستقبلك."


وكانت الوجبات السريعة موضوع بحث علمي أمريكي حديث، لقياس تأثيرها في مستوى التحصيل العلمي لدى الطلاب، إذ كشف البحث أن الإكثار من تناول الوجبات السريعة، قد يؤدي إلى تردي المستوى الأكاديمي للتلاميذ، بما ينعكس سلبياً على قدرتهم على التحصيل العلمي.


واعتمد البحث على قيام أكاديميين من جامعة "فاندربيلت" في ولاية تنيسي، بمتابعة النمط الغذائي لأطفال تراوحت أعمارهم بين سن العاشرة والـ11 عاماً، ومقارنة أدائهم في القراءة والرياضيات.


وحصل التلاميذ الذين تناولوا الوجبات السريعة، كشطائر الهمبرغر والبطاطا المقلية، ثلاث مرات في الأسبوع، على معدلات أقل.


ووضع البحث العلمي، الذي شمل أكثر من 5500 طالب من تلاميذ المدارس الابتدائية قيد الاعتبار وزن الطالب وعرقه ودخل الوالدين، وأظهر تدني قدرات الأطفال الحسابية وفي القراءة، بنحو 16 في المائة.