الثلاثاء02282017

Last updateالأحد, 16 شباط 2014 10pm

الذبحة الصدرية Angina pectoris الأعراض والأسباب والعلاج

حجم الخط :
1_090918235742_1تطلق كلمة الذبحة الصدرية على الألم الذي يحدث في الصدر بسبب نقص تروية القلب.والقلب هو عبارة عن عضلة كبيرة تضخ الدم باستمرار إلى أعضاء الجسم المختلفة، ولذلك يحتاج إلى كمية كبيرة من الأكسجين والغذاء تأتيه عن طريق الدم الوارد عبر الشرايين التاجية,, وعندما تقل كمية الدم المغذية لعضلة القلب يشعر المصاب بآلام حادة شبيهة بالألم الحاصل في عضلة الساق عند تقلصها.

ومن المهم معرفة أن الذبحة الصدرية تختلف عن احتشاء عضلة القلب وأنها لا تسبب تلفاً في أنسجته.

طورة الإصابة بالذبحة الصدرية:

إن الذبحة الصدرية تعني أن عضلات القلب لا تكتفي بكمية الاكسجين التي تحصل عليها، وهي عبارة عن عَرَض تحذيري للمصاب به ليتخذ اللازم لزيادة إمداد عضلات القلب بالاكسجين ومعالجة الأمر المسبب لنقصه.

كما أن الاصابة بالذبحة الصدرية لا يعني حتمية الإصابة باحتشاء عضلة القلب فيما بعد إذا اتخذت التدابير اللازمة لمنع ذلك، لكن يمكن أن تكون إنذاراً بحصول الإحتشاء في المستقبل.

- أسباب تصلب الشرايين التاجية :
1. ارتفاع نسبة الكولستيرول بالدم.
2. التدخين.
3. الاصابة ببعض الامراض المزمنة كارتفاع ضغط الدم و السكري.
4. قلة افراز هرمون الاستروجين عند النساء و خصوصاً بعد سن الأمان ( اليأس).
5. البدانة ( السمنه)
6. قلة النشاط و ممارسة التمارين الرياضية .
7. الوراثة و اختلاف النوع ( الجنس) فمثلا الذكور اكثر عرضة للاصابة بتصلب الشرايين من النساء قبل سن الأمان.

  

عوامل تساعد على ظهور أعراض و علامات الذبحة الصدرية :
1. الإرهاق الجسدي.
2. التعرض للبرد .
3. تناول الوجبات الدسمة.
4. الضغط أوالتوتر النفسي.
5. ارتفاع ضغط الدم.
6. التدخين.
7. زيادة الوزن
8. زيادة نسبة الكوليسترول والشحوم الثلاثية في الدم
9. الإصابة بداء السكري
10. وجود تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب

التشخيص:
-
الفحص السريري.
- التاريخ الصحي.
- تخطيط لكهربية القلب ECG
- الايكو Echocardiogram
- قسطرة القلب و الصبغات.
- فحص C-RP / يدل ارتفاع على التهابات الشرايين.
- فحص الحمض الأميني Homocysteine .
- فحص الدهون بالدم / الكولستيرول و LDL و HDL.
- فحص الاجهاد Stress Test
- قد يلزم صورة اشعة X-Ray.


ما الفرق بين الذبحة الصدرية المستقرة والذبحة غير المستقرة؟

تحدث الذبحة الصدرية الاعتيادية أو المستقرة في أحوال معينة.

مثلاً: بعد القيام بمجهود بدني أو التعرض لضغوط نفسية أو للحر أو البرد، وتختفي عند الراحة، وتزيد حدة الألم تدريجياً.

أما الذبحة الصدرية غير المستقرة فهي تحدث أحياناً دون التعرض للأسباب سالفة الذكر، أو تستمر على الرغم من الراحة، أو أنها تبدأ فجأة بألم حاد وشديد جداً، أوتكون حدة الألم فيها مساوية لتلك التي تحدث في حالة احتشاء عضلة القلب على الرغم من أن الفحوصات المخبرية تؤكد عدم وجود الإحتشاء.

وتعتبر الذبحة الصدرية غير المستقرة أشد خطورة من الذبحة المستقرة وتُنذِر باحتمال الإصابة باحتشاء قريب لعضلات القلب.

 

الفحوصات:

1- تخطيط القلب بعد المجهود
وهو أكثر الفحوصات شيوعاً كما أنه غير مكلف . ففي حالة الذبحة الصدرية يوضح التخطيط علامات معينة تدل على وجود نقص في كمية الدم الذي يصل إلى عضلات القلب وهو مايسمى بنقص التروية القلبية .

2- أستخدام المواد المشعة في التشخيص
هذه الطريقة أكثر تكلفة من سابقتها ( التخطيط ) ولكنها أكثر دقة وتتلخص في حقن المريض بمادة مشعة هى الثالييوم 201 بعد أن يقوم بمجهود ثم يتم تصوير القلب بالأشعة بعد المجهود مباشرة ثم بعد مرور 4 ساعات على ذلك
وإذا كان المريض عاجزاً عن القيام بالمجهود فيمكن حقنه بمادة معينة يكون نتيجتها نفس تأثير المجهود على القلب ثم يحقن بالمادة المشعة وتؤخذ الأشعة كما سبق .

 
3- أستخدام الموجات فوق الصوتية ( وهى المعروفة بالإكو )
يمكن أجراء هذا الفحص أثناء الراحة أو على أثر مجهود وهو أقل تكلفة عن الفحص بالمواد المشعة وهو يعطي معلومات مفيدة عن حالة القلب ومدى تأديته لوظائفة كما يبين أذا كان المريض قد أصيب بجلطات سابقة في القلب.

 
4- قسطرة القلب
هذه هى الوسيلة المثلى للتأكد من حالة الشرايين التاجية وهى تتلخص في أدخال قسطرة ( أنبوب طويل ) عن طريق أحد الشرايين الطرفية ثم أيصاله إلى القلب وحقن مادة ملونة داخل الشرايين التاجية وبعد ذلك تؤخذ صور شعاعية لمعرفة مدى أتساع الشرايين .
ولايلجأ إلى هذه الطريقة إلا أذا فشلت الوسائل الأخرى .

اسباب الذبحة الصدرية:

السبب الرئيسي للذبحة الصدرية هو تصلب الشرايين التاجية مما يؤدي إلى ضيق هذه الشرايين ونقص في كمية الدم الذي يمر بها مما يحرم عضلات القلب من الأكسجين .
وإلى جانب تصلب الشرايين هناك أسباب أخرى يمكن أن تسبب الذبحة الصدرية منها : التشوهات الخلقية في هذه الشرايين أو إنقباض ( تقلص ) هذه الشرايين أو أنسدادها بتخثرات دموية ومنها أيضاً أمراض بعض صمامات القلب مثل ضيق الصمام الأورطي أو الميترالي وكذلك أرتفاع ضغط الدم – ولكن السبب المهم والرئيسي هو تصلب الشرايين التاجية.

 

الأعراض المصاحبة للذبحة الصدرية:

أولاً : صفة هذا الألم
يختلف المرضى كثيراً في وصفهم للآلام التي يشعرون بها أثناء النوبة . فمنهم من يصفها بشيء ثقيل يضغط على الصدر والبعض الآخر يقول أنه يشعر بشئ يعتصر أحشاءه أو ربما وصفها كأنها حرارة شديدة أو نار مشتعلة في صدره وهكذا . كما أنها تكون مصحوبة بضيق في التنفس .

ثانياً : مكان الألم
يكون الألم عادة في وسط الصدر أي خلف عظمة " القص " ( وهى العظمة المسطحة في منتصف الصدر التي تتصل بها الضلوع ) وقد ينتشر الألم إلى أماكن أخرى قريبة مثل الذراع أو الكتف ( عادة الأيسر ) أو إلى الرقبة أو أحياناً إلى الفك .

ثالثاً : وقت حدوث الألم
تأتي آلام الذبحة الصدرية على أثر مجهود إما عضلي ( وهذا هو الغالب ) أو ربما مجهود ذهني أو عاطفي كالحزن أو الغضب ألخ . ثم يزول الألم عند الراحة أي أذا توقف عن المجهود كما أنه يزول أذا تناول المريض حبوب النيتروجلسرين تحت اللسان لأنها تقوم بتوسعة الشرايين التاجية وتستمر النوبة مدة تتراوح بين 5-15 دقيقة عادة .

 

 

 

 

العلاج :
  العلاج بالأدوية :
- النيتروجلسرين ( موسع للأوعية الدموية و الشرايين التاجية )
- Beta -Adrenergic Blockers ( تقلل معدل ضربات القلب و انقباضاته و مستوى ضغط الدم).
- Calcium Channel Blockers ( تقلل معدل ضربات القلب و انقباضاته و مستوى ضغط الدم).
- مضادات تجمع الصفائح الدموية Antiplatelets مثل الاسبرين Aspirin .
- مضادات التجلط Anticoagulants مثل الكومادين و الهيبارين.
- اعطاء الاكسجين في حالة الطوارئ.
- بعض الدراسات تشير إلى إمكانية استخدام الابر الصينية للتخفيف من الأعراض .

- أخذ جرعة صغيرة يومية من الأسبرين.

علاجات اخرى للذبحة الصدرية:

·علاج السبب .. أي علاج تصلب الشرايين بتقليل نسبة الدهون بالدم من خلال الادوية و الغذاء الصحي و الرياضة.

.التوقف عن التدخين.

· الامتناع عن شرب الخمور.

· ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

· التحكم الجيد بداء السكري.

· التحكم الجيد بضغط الدم.

· ممارسة الاسترخاء بانتظام للتخلص من الضغوط النفسية او التحكم بها.

· استعمال بعض العقاقير الطبية التي تعمل على توسيع الأوعية الدموية تُصرف بعد مراجعة الطبيب وتؤخذ عند بداية الأحساس بالألم (مثل النيتروجليسرايد).

· مراجعة الطبيب بانتظام واتباع النصائح الطبية.

. الدعم النفسي و الروحي و الاجتماعي .

· يحتاج بعض المرضى لعمل توسيع للشرايين التاجية عن طريق القسطرة أو لعملية جراحية لتبديل الشرايين بأخرى سليمة تؤخذ من الفخذ.

.عملية جراحية لزراعة أوعية دموية سليمة لتقوم بعمل الشرايين المتصلبة وبذلك تعود التروية الطبيعية إلى عضلات القلب . وتؤخذ الأوعية المنزرعة إما من أوردة ساق المريض أو بتوصيل الشريان الثدي الداخلي إلى القلب .

 

المصدر:الجمعية السعودية لصحة القلب