الخميس02232017

Last updateالأحد, 16 شباط 2014 10pm

مستحضرات التجميل في عام 2010 لتحسين الحالة المزاجية

حجم الخط :

7731أوضحت دراسة في Mintel أن مستحضرات التجميل في عام 2010 تميل لتحسين الحالة المزاجية، فالحالة المزاجية ومستحضرات التجميل هي رؤية جديدة تركز على الموارد الطبيعية وتنمية الجمال، ومن المقرر أن تكون اتجاهات الجمال الرئيسية لعام 2010.


ويوضح الخبراء أن الابتكار والمرونة شكلت المشهد الجديد لمنتجات التجميل في عام 2010 ، مع مواصلة التماس سبل خلاقة جديدة لدمج العلم والطبيعة والاستدامة لماركات الجمال.

فمستحضرات التجميل والعناية بالبشرة لتحسين الحالة المزاجية سيكون اتجاها رئيسيا للعام القادم التي تتجاوز استخدام الروائح ذات الفوائد نفسية والعناصر التي تعمل على المراسلات العصبية مثل عنصر Idebenone النشط الذي يخلق شعور بالسعادة، ويحد من التوتر.

2010 سوف ترى أيضا التطور المستمر للمنتجات الطبيعية ذات الفعالية، السلامة، والحماية مع المنتجات التي تحمي الجلد والشعر من الأشعة فوق البنفسجية،العناصر، والتغيرات الهرمونية التي تضعف البشرة مع تقدم السن.

وتتنبأ Mintel أن مستحضرات التجميل والعلوم ستواصل الاستفادة من التقدم في مجال الكيمياء الحيوية والطبية ، واستخدام المكونات النشطة في منتجات التجميل ، مثل الأوكسجين الطبي الذي يعزز عملية الشفاء والعناصر المضادة للالتهابات .