الخميس02232017

Last updateالأحد, 16 شباط 2014 10pm

سر اختيار الرجل للمرأة

حجم الخط :
جمال هو نعمة من الله وهو أول خطوات الارتياح النفسي بالنسبة للرجل والمرأة، وهناك علاقة وطيدة بين الجمال والعلاقة الجنسية، فبعض الرجال يختارون زوجاتهم على قدر كبير من الجمال أملاً في ان يحظوا بعلاقة زوجية جيدة مع زوجة جميلة


وحول الجمال والعلاقة الجنسية يقول الخبراء بأن مقاييس جمال المرأة تختلف من رجل لأخر ولا يوجد مقاييس معينة متفق عليها من قبل الرجال فكل رجل يحدد مقاييس خاصة به ولاختياره لشريكة حياته .

وكم من امرأة متزوجة كانت سعيدة في البداية مع زوجها ولكن الحال تبدل معها وبدأ زوجها ينساق وراء الجمال الصناعي الموجود في فتيات الفيديو كليب والإعلانات، رغم أنها على قدر لا بأس به من الجمال وهي لا تعرف كيف ترضيه .

وعن عدم تقبل الرجل لزوجته بعد الزواج وكيفية إبلاغها بما يرضيه يشير الخبراء إلى أن كل رجل يستطيع أن يغير من زوجته ومن طريقتها وأسلوبها دون أن يتهمها باتهامات سخيفة تقلل من شأنها وتحبطها ، فالرجل يستطيع أن يخبر زوجته بكل ما يريد لكن بطريقة مناسبة وغير مسيئة، فمثلاً إذا تغير وزنها بعد الزواج يمكنه أن يلفت نظرها إلى ذلك لكن بطريقة سلسة أي يمدح في إيجابياتها ويضع هذه النقطة السلبية وسط الإيجابيات حتى لا يجرح مشاعرها .

فالجمال بالنسبة للرجل هو بوابة الشهوات والغرائز وهو المتحكم الأول في غريزة الرجل لذا فهو يسعي وراء الجمال الذي يسعده ويشعل رغبته، لذا ينصح الخبراء كل امرأة بأن تعرف النقاط التي تسعد زوجها وتقوم بتنفيذها حتى إذا كان يريد عملية تجميل أو تغيير شيئاً ما فيها في إطار المتاح، حتى لا يلجأ الرجل إلى سياسة زوجة للإنجاب وزوجة للمتعة .

ومن الضروري أن لا تتهم المرأة زوجها بأنها لا تعجبه أو بها شيء غير جميل وأنه أصبح يشاهد الأفلام والأغاني ليتمتع بالفتيات الجميلات، لأن هذا الاتهام قد لا يكون له أساس من الصحة وبكثرة تكرارها له تلفت انتباهه إلى أشياء قد لا تكون في ذهنه.

لذا على كل زوجة تريد أن تكون جميلة في وجه زوجها بضرورة الاهتمام بالنفس وعدم إهمال نفسها في أي وقت من الأوقات كتسريحة الشعر وتغيير اللون أو وضع الماكياج والتعطر والتزيين فكل هذه الأشياء متاحة وبسيطة في يد كل النساء