الثلاثاء02282017

Last updateالأحد, 16 شباط 2014 10pm

Back أنت هنا: الرئيسية لحياة أفضل جدد حياتك تجديد ف حياتك الزوجيه

تجديد ف حياتك الزوجيه

حجم الخط :
ما المقصود بتجديد الحياة الزوجية؟ التجديد: هو الانتقال من حالة إلى حالة وحدوث عملية تغيير وهو أحد علامات الحياة، كالنمو مثلاً. التغيير هو مبدأ مهم جداً في حياتنا، والتغيير يحدث 100% سواء قبلنا أو رفضنا لذا فلنعمل على جعل التجديد عبارة عن تغيير مقصود نوجهه في الدوائر التي نريد.


* هل يمكننا القول بأن التجديد صعب على الرجل وسهل على المرأة؟ هذا يعتمد على الناحية التي نغير ونجدد فيها. في أمور معينة يجب أن يبادر الرجل إلى التغيير وفي أمور أخرى نرى المرأة هي التي يجب أن تغيّر.* متى يحتاج الزوجان إلى التجديد؟ لأن التجديد هو جزء رئيسي في حياتنا، وهو علامة جميلة من علامات الحياة فليفكر الزوجان به قبل الوصول إلى مرحلة الملل لذا فلنغير ونجدد في حياتنا قبل الوصول إلى الملل.

* التجديد وهدفه وهل يكون إيجابياً دائماً؟ الانسان يخشى من التجديد لأنه يخشى من المستقبل، فالرجل والمرأة يخافون من التغيير لأنهم لايعرفون كيف سيكون المستقبل. كما أن الهدف من التجديد هو تلبية الحاجة المشتركة لدى الطرفين بمعنى انه إذا لاقى هوى الطرفين فالحمد لله ولكن إذا لاقى رفض أحد الطرفين على الأقل فالأفضل تركه. السعادة هي الهدف والأساس الذي نسعى له، إذا وصلنا إلى مرحلة أن التجديد يثير مشكلة فلنترك التجديد. فمن الممكن أن يعيش الزوجان في سعادة وهم يعيشون حياة روتينية ولكن لو كان هناك تجديد سيكونون أكثر سعادة، كما أن كبار السن لايميلون إلى التغيير.

* من الناحية العلمية: علمياً ثبت أن المرأة لديها القدرة على التجديد والابتكار أكثر من الرجل. إذ أن طبيعة تركيب يجعل المرأة لديه القدرة على التخيل والابتكار، والتجديد دائماً يحتاج إلى تخيل وابتكار.

* من المشاكل التي تواجه المرأة المجددة في الحياة الزوجية: نرى الزوجة أحياناً تفكر بالتجديد ولكن الزوج لايشجعها وإذا كان الزوج لايشجع زوجته على التجديد فأنها لن تستمر. يقول علماء السلوك إننا إذا لم نمتدح صاحب السلوك الحسن فإنه سيترك سلوكه ذاك، ولكن ذم السلوك السيِّئ لايؤدي دوماً إلى ترك السلوك السيِّئ، لذا فهم يؤكدون على امتداح السلوك الإيجابي. وفي أحيان أخرى ترى الزوجة التجديد من زاوية معينة ولكن الزوج يراه من زاوية أخرى، ولكن الأصل في الموضوع هو السعادة فليحاول كل شخص أن يري الشخص الآخر من زاويته فهي غاية الهدف لأنهم سيرون زاويتين جديدتين وهي مشاعر في قمة الروعة والجمال. والمشكلة الأخرى هي مشكلة هؤلاء الأشخاص الذين ينتظرون من الآخرين أن يدخلوا السرور على قلوبهم ولا يبادرون هم بهذا العمل.

* أمثلة بسيطة ومتنوعة عن التجديد في الحياة الزوجية:

1 ـ التجديد في البيت وديكور المنزل والألوان المستخدمة.
2 ـ السفر حتى وإن كان داخل الوطن.
3 ـ الملابس والألوان والشعر والماكياج.
4 ـ التجديد في أنواع الغذاء والأصناف الأخرى .
5 ـ التجديد في نوع الفاكهة مثلاً: في يوم توضع الفاكهة ذات اللون الأخضر وفي اليوم الثاني الفاكهة ذات اللون الأصفر وفي اليوم الثالث الفاكهة ذات اللون الأحمر فعلى سبيل المثال يكون التفاح موجود في الأيام الثلاثة ولكن لونه الذي اختلف.
6 ـ تغيير مكان الأكل كالذهاب إلى الحديقة مرة أو غرفة الضيوف مرة أخرى أو بقية المنزل.

* طرفة حول التجديد في الحياة الزوجية: زوج يبلغ من العمر 60 عاماً وزوجته تبلغ 55 عاماً، فكر الزوج يوماً في التجديد في حياتهم الزوجية فقال لزوجته تعالي نتفق اليوم في الحديقة في الساعة الحادية عشرة مساءً ونمثل دور الخاطب والمخطوبة وفي الوقت المعين تهيأ الزوج وذهب لشراء باقة ورد ووقف ينتظر الخطيبة صارت الساعة 15 : 11 ولم تأتي 30 : 11 ولم تأتي وأخيراً وفي الساعة 12 ليلاً شعر الزوج بعصبية من زوجته لأنها لم تأتي وعندما دخل المنزل ورآها جالسة في المنزل سألها عن سبب عدم مجيئها وعندها قالت له وهي تتبسم: أنت لاتعلم أن أمي لاتقبل أن أخرج لوحدي في الليل؟ وعندها سادجو من المرح والحيوية في المنزل.