السبت01212017

Last updateالأحد, 16 شباط 2014 10pm

Back أنت هنا: الرئيسية لحياة أفضل جدد حياتك كيف تحافظين على الحب بعد الزواج؟

كيف تحافظين على الحب بعد الزواج؟

حجم الخط :
7aha_zwagyaاذا كنت قد تزوجتي بعد قصة حب طويلة، أو حتى تزوجتي زواجا تقليديا (صالونات)، فهل تعرفين كيف تحافظين على سعادتك الزوجية؟ هل تعرفين أن هذه المسؤولية تقع على عاتقك وأنكي المسؤولة الأولى عن استمرار الحياة بينكما؟

 

إن الحياة الزوجية لا يمكن ان تخلو من المشكلات والمنغصات من حين لأخر، خصوصا بعد مرور السنة تلو الأخرى، وبعد وجود أطفال لكن أسلوبك في مواجهة هذه المواقف هو الذي  يحكم على مدى استمرارية هذه العلاقة ومدى نجاحها.

فإذا كانت لديكي الرغبة والحرص على الحفاظ على بيتك، ولا تعرفين الطريق المناسب لهذا، فحاولي أن تفكري بشكل جديد ومختلف، فكري بطريقة أن اسمرار الحب في الحياة الزوجية ما هو الا لعبة فرص وعليكي أن تغتنمي الفرص حتى تكسبي اللعبة، وهنا تقرأين أهم الأساليب التي تساعدك على الفوز في اللعبة:

1- اعرفي زوجك جيدا:
بالطبع حين تقرأين هذا العنوان ستدردين قائلة وهل كنت سأتزوجه لولا معرفتي الجيدة به، وبالتأكيد انت محقة لكن ما نقصده هنا هو أن تظلين على اطلاع بكل ما يطرأ على شخصيته من تغيرات، وعلى كل جديد في حياته من أحلام وأمال ومخاوف.

راقبي تصرفاته، اعرفي ما يسعده وما يحزنه، وحاولي ان تفاجئيه من وقت لأخر بشئ يحبه واحضريه له كهدية، أو أن ترتدي شيئا مميزا تعرفين انه يحبه.

2- غيري طريقتك في الشجار:
لأن حياتك لا يمكن أن تخلو من المنغصات لأن تلك هي طبيعة الحياة، فإن حتى طريقة شجارك مع زوجك تغير مجريات الأمور، فوفقا لأحدث الدراسات فإن أول ثلاث دقائق من المشاحرة هي التي تحدد النتيجة، فتأكدي انك اذا ما بدأتي مشاجرتك مع زوجك بنقدك له فانك لن تصلي الى اي نتيجة مرضية معه، أما اذا استطعتي أن تتحكمي في أعصابك لتهدئة الجو وتحاولي أن تجدي طريقة جديده لاحتواء الموقف مثل أن تحتضني يديه أو أن تربتي على كتفه حتى يهدأ فتأكدي من وجود نهاية جميلة لهذا الموقف السخيف.

3- الزوجة هي من تتحمل المسؤولية:
ان المرأه لديها القدرة الأكبر على تحمل الضغوط والأعباء عن الرجل، لذا فإنه يقع عليها دائما عبء احتواء الموقف، كما يقع عليها القيام بالمبادرات الرومانسية، ومحاولة ارضاء الرجل لكن في اطار الحفاظ على كرامتها، فحاولي دائما أن تكوني امرأة رقيقة تشعر بالام غيرها ومستعدة لتحمل هذه الضغوط، وتذليل الصعاب على زوجها.

4- التفاهم هو المفتاح السحري :
أثبتت الدراسات أن أكثر الزيجات نجاحا هي التي يكون فيها الزوج متفهما لرغبات زوجته ومقدرا لاحتياجاتها، لكن بعد أن تنجبي فان هذا التقدير والتفهم يبدأ في التلاشي نتيجة شعور الزوج بالإهمال، لذا فمن المهم أن تظهري اهتمامك الدائم له مثل أن تبتكري فكرة عشاء رومانسي، أو أن تحضري له هديه يحبها وان تقومي باشراكه في أمور البيت، فالرجال يحبون ان يشعروا بأهميتهم، كما انه من الجميل أن تطريه بكلمات المديح في الأماكن العامة وأمام اصدقاءه.

5- الغي كلمة الطلاق من قاموسك:
اذا كنت ممن يظن أن الحياة الزوجية ما هي الا نزهات وحفلات وضحك ولهو فانت مخطئة، فهذه الحياة لا توجد الا في القصص الخيالية.

ان الحياة الزوجية كما تمتلئ بالضحك واللعب الا انها لا تخلو من المشاكل والشد والجذب، لكن ذلك لا يعني انتهاء الحياة بينكم أو استحالة استمرار الحياة، بل على العكس عندما يشتد حنقك وغضبك منه بدلا من ان تفكري في الطلاق تذكري مميزاته والذكريات الجميلة التي مرت عليكما معا.